التصنيفات
Entr

المصالح المشبوهةللدول الداعمه للأرهاب وصمت رهيب من الحكام العرب

إن من مصالح الدول الكبرى التي تريد بسط نفوزها علي العالم ،وهيمنتها علي أجزاء كبيرة،عادا ما تلجأ إلي تدعيم علاقتها ببعض الجماعات لأرهابيه في تلك لأوطان، والتي تساعد علي تنفيذ سياستها في تلك المنطقه ، فقد فعلتها فرنسا وبريطانيا بتدعيم بعض الجماعات الإيثنيه، في مستعمرتها الخارجيه، في قاره آسيا وقارة أفريقيا، وذلك لتحقيق مصالحهم في تلك المنطقه،

في القرن العشرون برزت بوضوح في الحرب العالميه الثانيه، حاول لألمان استخدام الطابو الخامس من الأخوان المسلمون ، في لأتحاد السوفييتي واسيا الوسطى، لمواجهه السوفييت، وبعد ذالك ،نجم عن العلاقات المشبوهة بين لأخوان المسلمين وبريطانيا لضرب المشروع الناصري القومي، إن بريطانيا هي راعيه لأرهاب الأخواني في الوطن العربي، ولم يكن وليد هذة الأيام، أنما هناك أدله كثير وان أحتضانهم للعديد من انشطه الجماعة وكذلك قادة التنظيم الدولي للأخوان ، بما يخدم المصالح البريطانية في تأسيس الحلم البريطاني او الأمبراطورية البريطانية الجديدة، فيما وراء البحار، في الشرق لأدني والهند ، فكانت نكبه علي الأسلام والمسلمين، بتقديم الدعم للمتخلفين، لكسر شوكة الإسلام والمسلمين، فساعدت كل متخلف لهدم دولته ،أمثال البهائية وحمايتها وأنتشارها،والتي أعتمدت علي خليط من الأفكار المتخلفة التي هى لا تدل علي الصحيح من الديانات السماويه ، تجمع بين( الإسلام، والمسيحية، واليهودية، والزرادشتيه،) وأطلقت سراح قائد البهائيه( عبدالبهاء، أبن بهاء الله )، وفي سنة١٩١٨ منحته ملكه بريطانية لقب فارس،واستخدم ذالك المتخلف لصياغة مشروع القضاء علي مفهوم الدولة القومية، ثم سارت الولايات المتحدة الأمريكية علي تلنهج نفسه

القدم علاقة حسن البنا بالحكومه الفرنسية والبريطانية المتمثلة في هيئهدة قناة السويس، من مزكرات حسن البنا

التصنيفات
Entr

أنا أبن من

أنا أبن أرض الفيروز،أرض المحبه والسلام،أنا أبن الأرض التي تجلا الله عليها، وكلام موسي تكليما،أنا أبن الأرض التي ذكرها الله في القرآن،فقال تعالي( أدخلوا مصر أن شاء الله أمنين)،أنا أبن الأرض التي كان يوسف عليه السلام أمين علي خزائنها، انا أبن الأرض التي أتي إليها عيسى عليه السلام، أنا أبن الأرض التي منها خير أجناد الأرض، جنود شباب جيل بعد جيل حافظين العهد لحمايه وطنهم،أنا أبن الأرض التي أقام جنودها البنيان ، وكأنما حبيب الله باعثهوا،فقم وأذن يابلال داعيا الله اكبر حان يوم النضال،فزرعنا حب الوطن في الوجدان، كحب العبد للرحمن، وحب الرب محمودا،أنا أبن الأرض التي بناها كان في الأصل حقاني، لعمره كان سلفي، ولا عمره كان أخواني،ماشى طول عمره علي أدة وحمد ربه، أنا أبن الجود والكرم ،أرض الحضارات والهرم،سلوا التاريخ عنها،فلا يعطيكم إلا بسطه من قرآن مسجلا،أنا أبن مصر حديث العصر ،فحيوا معي تحيا مصر، تحيا

التصنيفات
غير مصنف

من الجهل الي شبه المعرفه

الحمد لله

الحمد لله الذى أعطاني العقل،والذى شعل جميع أوقاتي الأعمال النافعه، أنني اليوم أطلب من الله العون، ولكن كل مايدور بنات أفكاري أن أقدم لكم نظزه تأمل،أرأيت الأنسان إذا ضحكت،؟ أرأريت كيف تثاءب؟ أرأيت الوليد كيف ألتقم ثدي أمه دون علم سابق أو تجربه؟أرأيت نفسك نائما وقد ذهب بك لأحلام مذاهب؟أرأيت لأرض في دورانها كيف تمسك بكل ثابت وثائب؟ أرأيت الشموس في أفلاكها كيف تعلقت بنجم قاقب؟أرأيت الرياح كيف سخرت فمنها الكريم ومنها المعاقب؟ أرأيت الأرزاق كيف دبرت وهل في الطيور زارع او كاسب؟ أرأيت لأنعام كيف ذللت وجاءت بألبانها لكل حالب؟ أرأيت النحل كيف رشف رحيق الزهر فأخرج شفاء مشارب؟ أرأيت النمل كيف خزن طعامه وهل للنمل كاتب او حاسب؟ أرأيت الفرخ كيف نقر ليضه وخرج في الوقت المناسب؟ أرأيت العنكبوت كيف نسجت و في الخيط مصائد ومصائب ؟؟؟؟؟؟؟/ إذا رأيت ذالك كله فأخشع فلا نجاة لهارب، جاء منا البنات والبنون، فاختطفتهم من يد المنون، فلاوارث ولا شقيق ولعصب، هموم وألام ونفاق من اللئام، وليل لا ينام، فأخشع للواحد الاحد وأحمد ربك علي مانت فيه، والله المستعان

التصنيفات
Entr

          أعظم داعيه عرفتة الدنيا

أستمر النبي محمد صلي الله عليه وسلم في تبليغ رسالته بمطه، متحملا صنوف الإذاء والأضطهاد ، وأتهامه بأنه ساحر أو مجنون، ومحاولة منعه من الصلاة في البيت الحرام ، وقد وصف القرآن ذلك في سوره(العلق من١٤:٩) فقال تعالي( أرأيت الذى ينهي ،عبدا إذا صلي ،أرأيت إن كان هلي الهدي، أو أمر بالتقوي، أرأيت إن كذب وتولي ألم يعلم بأن الله يرى) ، ثم بصحيفة المقاطعة الذى علق بالكعبه ،وتعاهد المشركين علي مقاطعه بني هاشم ، لحماية محمد صلي لله عليه سلم ، وأشتد إذاء المشركين للنبي بعد وفاة عمه وحميه أبي طالب ثم زوجته خديجه،فسعى إلي الطائف وحيدا يلتمس حمايه ثقيف فردوه أشنع رد وسخرو به زعماؤها،وأغروا سفهائهم وعبيدهم وصبيانهم والسوقه يصيحون به ويقذفونه بالحجارة، حتي أدموا قدميه، وكلما جلس أقاموه وأجبروه علي المشى ،فلجأ إلي بستان لعتبة بن ربيعة، فلما أطمأن قال( اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني علي الناس ياأرحم الرحمين ،انت رب المستضعفيت وانت ربي، إلي من تكلني؟إلي بعيد يتجهمني؟ أم إلي عدو ملكته أمري ؟ إن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي ولكن عافيتم هي أوسع لي، أعوذ بنور وجهم الذى أشرقت له الظلمات ، وصلح عليهأمر الدنيا والأخرة من أن ينزل بي غضبم أو يحل علي سخطم لك العتبي حتي ترض، ولا حولا ولا قوة لإ بالله) وتفريق دمه بين القائل، فهاجر إلي المدينه ،وقد أذن الله للمسلمين بالدفاع عن أنفسهم ،وقد قامت غزوات مباركة وابلي المسلمون بلاء حسنا فى بدر وأحد و الحدق و الحديبية وتبوك وغيرها ،

ولقادم( فتخ مكه ودخول الناس في دين الله أواجا

التصنيفات
Entr

تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مجال الاتصالات اللاسلكية

يتناول هذا الفيديو ورشة العمل التي اقيمت برعاية كلية العراق الجامعة اليوم الثامن من شهر تموز عام 2020 والتي تحدثت عن تطبيقات الذكاء الاصطناعي في اجيال الاتصالات اللاسلكية الخامس وما بعده AI in 5G and beyond

تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مجال الاتصالات اللاسلكية
التصنيفات
Entr

ما هو الذكاء الاصطناعي؟

بأبسط العبارات، يشير مصطلح الذكاء الاصطناعي (AI) إلى الأنظمة أو الأجهزة التي تحاكي الذكاء البشري لأداء المهام والتي يمكنها أن تحسن من نفسها استنادًا إلى المعلومات التي تجمعها. يتجلى الذكاء الاصطناعي في عدد من الأشكال. بعض هذه الأمثلة: تستخدم روبوتات المحادثة الذكاء الاصطناعي لفهم مشكلات العملاء بشكل أسرع وتقديم إجابات أكثر كفاءة القائمون على الذكاء […]

ما هو الذكاء الاصطناعي؟

الذكاء الأصطناعي هى لغه العصر وهي لأنظمه ،ولأجهزة التي تحاكي الذكاءالبشرى حيث لها مرد اشمل أسرع

التصنيفات
Entr

الذكاءات المتعددة

-الذكاء الاجتماعي -الذكاء الإيقاعي – الذكاء الحركي – الذكاء الذاتي – الذكاء البصري

الذكاءات المتعددة ويشمل،( الذكاء الأجتماعي،والذكاء الإيقاهي ، والذكاء الحركي ،والذكاء الذاتي، والذكاء البصري)
التصنيفات
Entr

Have Wheelchair Will Travel

They aren’t the first family with a disabled child to travel — but at times it often feels that way. At Have Wheelchair Will Travel, a Sydney-based family of four writes about their travel and day-to-day experiences.

Have Wheelchair Will Travelلكل أنسان الحق في العيش الكريم في الحياه( الحف، الحب ، الجمال،)
التصنيفات
Entr

Literati dyalòg ak tolerans nan relijyon yo

Objektif mwen pa t ‘balanse Islam, Krisyanis ak Jidayis, paske mwen se yon Mizilman ki moun ki dwe pwofèt la nan Muhammad, sou li gen pi bon an, lapè ak benediksyon dwe sou li.  Bondye te revele li nan verite atravè mo ou yo ak aksyon nan yon konpòtman mache dwat devan Bondye, segondè moral ak koperasyon onorab pou dedomajman pou la ((verite, bonte ak bote)) yo nan lòd yo pwouve nan tout limanite sipremasi nan mesaj yo nan syèl la, ak pirifye sosyete nou yo soti nan tout enpurte yo ak manifestasyon move ki brwi nan kèk nan moun ki ofanse relijyon yo anvan yo ofanse.  Pou tèt yo, ak ki te koze pa inyorans yo ak foli yo montre relijyon yo nan yon fòm fo ak vre, e ke nan aksyon yo ak mo, pou Bondye, ki moun ki voye pwofèt yo, mesaje a ak liv yo, te asire pou tout èt imen kòz yo nan tout bonte, tout jistis, pitye, koperasyon ak renmen, paske relijyon yo nan Bondye yo konbine epi yo pa divize.  Ini epi yo pa distrè, ranfòse epi yo pa febli, tolere epi yo pa fanatik, sublime epi yo pa desann, konfòme yo ak evènman yo, ki moun ki se prèv ki pi enpòtan pou identite nan Bondye ki gen tout pouvwa ak onètete a nan mesaje onorab nan sa yo rapòte sou kreyatè yo, metòd la nan dyalòg, deba ak diskisyon pou dedomajman pou la.  Rive nan verite a, soti nan kondanasyon mantal, konfò sikolojik, ak asirans emosyonèl, pèmèt yon moun viv lavi l ‘pandan ke li se fèm sou sa li mete konfyans yo nan, men diferans lan nan moun ki nan zafè yo nan relijyon yo ak nan zafè monn lan yo se yon matyè fin vye granmoun, ak diferans sa a ant moun ap rete jouk Bondye eritye tè a ak moun ki sou li.  Sa a se yon reyalite konfime pa koran la Noble nan vèsè anpil, ak nan ki nan (Surah Hood vèsè 118; 119) kote Bondye ki gen tout pouvwa di (Epi si Seyè ou vle fè moun yon nasyon epi li toujou diferan;  Se pa pou moun ki gen pitye pou Seyè ou e se poukisa Li te kreye yo) ak moun ki toujou diferan nan panse yo, direksyon, entansyon, ak espere, eksepte pou moun ki te frape pa gen pitye a, Seyè ou, pou yo te konnen chemen an nan bonte, verite ak bote, se konsa swiv li, e mwen konnen ke bon konprann nan diven se pitye li yo ak tout bagay yo nan lòd yo rive jwenn mwen.  Verite ak jistis, e ke anpil nan diferans ki genyen yo akòz plizyè bagay (fanatik reptrime, ak soumèt a pasyon ak benefis prive, imitasyon esteril, nan opresyon ak agresyon, nan renmen nan t’ap nonmen non ak fyète, nan pwouve egzistans nan diskou, nan renmen nan lidèchip ak pouvwa ak kontwòl sou ilizyon, nan lespri diferan.  Ak konpreyansyon, dezakò yo te enèvans li, tèt di e rayi li, e se poutèt sa mwen rele entelektyèl relijye, prezidan, chèf ak tout wa nan mond lan, men tout moun ki ap viv sou latè, yo kolabore nan lòd yo gaye syans ki kòrèk ki benefisye limanite pou dedomajman pou la jis lapè, paske syans se tankou lapli pa benefisye de li ni yon bon, pi bon kalite peyi, ak menm jan an tou.  Vrè konesans relijye sèlman benefisye moun ki gen nanm pi, kè dwat, ak kè konsyan ,,, ak Muhammad, lapè ak benediksyon dwe sou li, kwè si li di:  PBUH, ak konesans nan Ali lang lan, ki se agiman an nan Bondye Ali Ibn Adan))) e Bondye se k’ap vin ede a.

التصنيفات
Entr

Literatūros dialogas ir religijų tolerancija

Mano tikslas nebuvo išlaikyti pusiausvyrą tarp islamo, krikščionybės ir judaizmo, nes esu musulmonas. Aš esu skolingas Muhamedo pranašystei, kad jam būtų geriausia taika ir palaiminimai jam. Aš esu skolingas Jėzaus pranašystei, ramybė jam ir aš esu skolingas Mozei, ramybė jam, ir aš esu įsitikinęs, kad visagalis Dievas yra mano dvasios ir dvasios atstovas.  Dievas tai atskleidė tiesoje per jūsų žodžius ir darbus teisingam elgesiui, aukštai moralei ir garbingam bendradarbiavimui vardan ((tiesa, gėris ir grožis)) siekiant įrodyti visai žmonijai dangiškųjų pranešimų viršenybę ir išgryninti mūsų visuomenę nuo visų nešvarumų ir blogų pasireiškimų, kurie pasireiškė per tuos, kurie skriaudė savo religiją prieš įžeisdami.  Ir jie sukėlė nežinojimą ir kvailystę, kad melagingai ir nerealiai parodytų savo religiją, ir kad savo poelgiais ir žodžiais Dievui, kuris siuntė pranašus, Pasiuntinį ir knygas, visiems žmonėms garantavo viso gėrio, viso teisingumo, gailestingumo, bendradarbiavimo ir meilės priežastis, nes Dievo religijos yra sujungtos ir nesiskirstomos,  Suvienyti ir nesiblaškyti, stiprinti ir nesusilpninti, toleruoti ir nefanatizuoti, sublimuoti ir nenusileisti, atitikti įvykius, kas yra ryškiausias Visagalio Dievo vienybės ir garbingų pasiuntinių sąžiningumo įrodymas to, ką jie informuoja apie savo Kūrėją, dialogo, diskusijų ir diskusijų metodo labui.  Patekimas į tiesą, iš psichinio įsitikinimo, psichologinio komforto ir emocinio pasitikėjimo suteikia žmogui galimybę gyventi savo gyvenimą, kai jis tvirtai tiki tuo, kuo tiki, tačiau žmonių skirtumas jų religiniuose ir pasauliniuose reikaluose yra senas dalykas, ir šis skirtumas tarp žmonių išliks tol, kol Dievas paveldės žemę ir esančius ant jos.  Tai yra faktas, kurį Noble Koranas patvirtino daugelyje stichijų, ir nuo to (Surah Hood eilutės 118; 119), kur pasakė Visagalis Dievas (Ir jei tavo Viešpats nori padaryti žmones viena tauta, o jie vis dar skirtingi;  Ne tiems, kurie pasigailėjo jūsų Viešpaties ir dėl to Jis juos sukūrė), ir žmonės vis dar skiriasi savo mintimis, kryptimis, ketinimais ir viltimis, išskyrus tuos, kuriuos kamuoja jūsų Viešpaties gailestingumas, todėl jie žinojo gėrio, tiesos ir grožio kelią, taigi eikite paskui jį, ir aš žinau, kad dieviškoji išmintis yra jo gailestingumas ir išplėtė viską, kol jie skyrėsi, kad mane pasiektų.  Tiesa ir teisumas, ir tai, kad daugelį skirtumų lemia keli dalykai (smerktinas fanatizmas ir paklusimas aistrai ir privačiai naudai, sterilus mėgdžiojimas, priespauda ir agresija, šlovės ir pasididžiavimo meilė, egzistavimo įrodymas per kalbą, meilės lyderystė ir valdžia bei iliuzijų kontrolė, skirtingos mintys).  Ir supratimas, jų nesutarimas buvo jo nervingumas, užsispyrimas ir nuoskaudos, todėl kviečiu religijos tyrinėtojus, pasaulio prezidentus, valdovus ir karalius, bet kiekvieną žemėje gyvenantį žmogų, bendradarbiauti, kad skleistųsi teisingas mokslas, naudingas žmonijai teisingos ramybės labui, nes mokslas lyg lietus negauna naudos nei iš geros, nei grynos žemės, nei panašiai.  Tikrosios religinės žinios naudingos tik tiems, kurie turi tyrą sielą, teisingą ir sąmoningą širdį, ir Muhammadas, jam teikiama ramybė ir palaimos, tikima, jei jis sako ((Žinios yra dvi žinios, tai žinios širdyje, tai yra neigiamos žinios).  PBUH, o Ali kalbos žinios, tai yra Dievo Ali Ibn Adam argumentas))) Ir Dievas yra pagalbininkas